تلميذة اخرى تضع حدا لحياتها بطريقة مأساوية

اشتوكة بريس

أقدمت فتاة يافعة تبلغ من العمر 15 عاما، على وضع حد لحياتها، أمس الثلاثاء، ملقية بنفسها من الطابق الخامس لمنزل أسرتها الكائن بمدينة تطوان.

وأكدت مصادر إعلامية محلية، أنه تم نقل الهالكة التي كانت تدرس قيد حياتها بالثانوي التأهيلي، إلى مستودع الأموات بمستشفى “سانية الرمل” بتطوان، في وقت فتحت فيه السلطات الأمنية تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات إقدام التلميذة على الانتحار.

وتروج أنباء تشير إلى أن صدمة نفسية بسبب نقاطها الدراسية، كانت وراء إقدام الفتاة الفقيدة على إنهاء حياتها بهذه الطريقة المأساوية.

ويأتي هذا الحادث المفجع بالتزامن مع حالة انتحار التلميذة صفاء، التي ألقت بنفسها في “كورنيش” مدينة آسفي، وذلك بعد ضبطها في حالة غش، خلال اجتيازها امتحان البكالوريا الإثنين الماضي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.