الموقوفون يعتصمون في أول أيام العيد

اشتوكة بريس

ما يزال ملف الأساتذة الموقوفين يعرف تصعيدا أكبر، في ظل عزم وزارة التربية الوطنية استمرار معاقبتهم وإيقافهم عن العمل على خلفية مشاركاتهم في الإضرابات التي عرفتها المؤسسات التعليمية من أكتوبر الماضي إلى يناير من العام الجاري.

ووفق مصادر مطلعة، فقد خاض عشرات الأساتذة الموقوفين عن العمل اعتصامات أمام الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين يوم الاثنين الماضي، تزامنا مع أول أيام عيد الأضحى، وذلك احتجاجا على الإمعان “في الانتقام منهم”، وفق تعبيرهم.

وتداول الأساتذة المعتصمون صورا لهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يوثقون فيها المشاركة في المعتصم الاحتجاجي خلال أول وثاني أيام عيد الأضحى، منددين بـ”استمرار توقيفهم عن العمل وتوقيف أجرتهم الشهرية، مما أدخلهم في أزمة اجتماعية خانقة”، وفق ما أوضحه بعضهم.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بالإنصاف وحل ملفهم الذي عمر لأشهر عديدة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.