وزارة الداخلية توافق على إقالة شباط وزوجته

اشتوكة بريس

في تطور لافت لقضية إقالة حميد شباط من عضوية المجلس الجماعي لمدينة فاس، برفقة زوجته، فاطمة طارق، وافقت مصالح وزارة الداخلية، على قرار الإقالة، ودعت الثاني في لائحة شباط، البرلماني رؤوف عبدلاوي، إلى تولي المقعد الشاغر في فريق “المواطنة” بالمجلس.

كما دعت نادية جريدة المرشحة في لائحة الزيتونة برسم انتخابات 8 شتنبر 2021، إلى شغل المقعد الشاغر في المجلس بعد قرار إقالة زوجة شباط، فاطمة طارق.

وكان المجلس الجماعي للمدينة قد أدرج في جدول أعمال الدورة السابقة، نقطة تتعاق بمعاينة إقالة أربعة من الأعضاء بسبب الغيابات المتكررة، ومن هؤلاء شباط وزوجته، عن فريقة “المواطنة”، وعضو في فريق حزب “الكتاب”، وذلك إلى جانب التجمعية سارة خضار الفارة من العدالة في ملف الفساد الإداري والمالي الذي هز الجماعة في وقت سابق. وقبل ذلك، كان المجلس قد أدرج نقطة إقالة أعضاء ينتمون إلى فريق العدالة والتنمية لنفس الأسباب: الغياب المتكرر عن الدورات.

شباط، العمدة الأسبق للمدينة، والأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال قبل المغادرة في اتجاه حزب “الزيتونة، لم يصدر عنه أي رد فعل تجاه قرار إقالته من المجلس، لكن مقربين منه أكدوا بأنه تمت إحالة الملف على المحكمة الإدارية، وهو نفسه القرار الذي سبق أن أعلن عنه فريق حزب العدالة والتنمية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.