مراسلة تهدد موظفي أقسام التعمير بالعزل

اشتوكة بريس

أصبحت رخص السكن التي تسلمها أقسام التعمير بالجماعات الترابية بعد نهاية أشغال كل المباني المعدة للسكن “تحت مجهر” وزارة الداخلية.

ووفق مصادر لشتوكة بريس، فقد شددت مراسلة عممتها الداخلية على رؤساء الجماعات الترابية ورؤساء أقسام التعمير، على ضرورة اتباع الإجراءات القانونية الجديدة في تسليم رخص السكن، وذلك للحد من الخروقات والتجاوزات التي ترتكب في عمليات تسليم هذه الوثيقة التي بدونها لن يتم ربط المباني المعنية بعد نهاية أشغال بنائها بشبكتي الماء والكهرباء.

وطالبت الوزارة بضرورة احترام الشروط الجديدة التي أعلنت عنها في شأن موضوع رخص السكن، مشيرة إلى أن المساءلة القانونية لم تعد مقتصرة على المنتخبين وحدهم، وفق ما كان معمولا به حسب المادة 64 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية، والتي تقضي بتفعيل مسطرة العزل أمام القضاء الإداري، بل أصبحت المسؤولية حتى على عاتق موظفي أقسام التعمير.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.